CIB Contactless
إقتصاد

العمل الحر-صعوبات وحلول

العمل الحر-صعوبات وحلول

العمل الحر-صعوبات وحلول

اتجهت شريحة كبيرة من الناس وخصوصاً من فئة الشباب للعمل الحر في السنوات القليلة المنصرفة، إذ لاقت فكرة العمل وكسب المال من المنزل إقبالاً كبيراً ولم يعد الأمر يقتصر على ذلك بل بات العمل الحر يشكل تهديداً لبعض الوظائف التقليدية، وفي الآونة الأخيرة، زاد الحديث عن العمل الحر عقب تفشي أزمة كورونا وما نتج عنها من تداعيات كالحجر المنزلي، إذ أصبح العمل من المنزل ضرورةً لا خياراً.

وكحال كل البدايات، فإن بداياتك في العمل الحر قد لا تكون أمراً سهلاً للغاية، فلن تستقبلك منصات العمل الحر بالمكافآت والعروض كما هو الحال في منصات ألعاب ولضمان نجاح مسيرتك كمستقل، يتحتم عليك بذل جهود مضاعفة قد لا تتطلبه بدايات الوظائف الاعتيادية، وهنا، عزيزي القارئ، نعرض لك صورة تفصيلية بالصعوبات التي قد تواجهك في هذا المجال سواء كنت مبرمج أو مصمم أو كاتب محتوى كالكتابة عن ألعاب الكازينو أونلاين والتي تستطيع القراءة عنها هنا، وأيضاً الكتابة عن أفضل الوجهات السياحية أو الأنظمة الغذائية وعالم الموضة وغيرها من المواضيع الشائعة.

وفي هذا المقال لن نكتفي بعرض الصعوبات، إذ سنقدم لك دليلاً شاملاً بالنصائح والحلول لتجاوز هذه العقبات.

صعوبة إيجاد فرص عمل تؤمن لك استقراراً مادياً في البداية

يواجه أغلب رواد العمل صعوبة في الحصول على فرص عمل في الفترة الأولى لهم كمستقلين، ويرجع ذلك إلى صعوبة إقناع الزبائن والعملاء بمؤهلاتك ومدى الجودة التي تستطيع تقديمها كمبتدئ على هذه المنصات، إذ يفضل أغلب العملاء التعامل مع الخبراء وممن لهم سابق تجارب وخبرات، ويعد تحصيل الأعمال طويلة الأمد هو الأمر الأصعب في مسيرتك كمستقل، ولكن لا تقلق عزيز القارئ فكل الخبراء خاضوا هذه التجربة كمبتدئين على هذه المنصات.

وبناء على ما تقدم، يصعب الاعتماد على العمل الحر كمصدر دخل أساسي في الفترة الأولى، حيث معظم الأعمال في البداية هي أعمال متقطعة وغير دائمة،  ولذلك فلا يمكنك الاستغناء عن وظيفتك التقليدية والتي تعد بمثابة مصدر دخلك الآمن، ولتعزيز فرصك بالحصول على مزيد من الاعمال، فلتكن منصات التواصل الاجتماعي وجهتك حيث تم هذه المنصات مجموعات برواد العمل الحر من نفس مجال عملك،  كما ننصح دائما باستخدام كبريات منصات العمل الحر كمنصة Upwork و Freelancer ومنصة خمسات وبعيد، حيث تحتوي هذه المنصات على الكثير من العملاء والمشاريع، وخصوصاً المشاريع طويلة الأمد.

عدم إدارة الوقت وجدولة الأعمال ومواعيد تسليم الأعمال

يعد تنظيم الوقت بالنسبة لرواد العمل الحر معضلة حقيقية، وخصوصاً في البدايات، فبخلاف الوظائف التقليدية ذات توقيت العمل الثابت، يعتمد تنظيم الوقت وإدارته في العمل الحر عليك بشكل أساسي، وعادة ما تتسبب هذه المشكلة باليأس والاجهاد عند المبتدئين من المستقلين، وتنتج هذه المشكلة عن الكسل وعدم أخد العمل الحر بجدية بالإضافة لتسويف العمل حتى اقتراب وقت التسليم، كما أن الإسراف في العمل قد يسبب الإجهاد الذي يتطلب ساعات طويلة من الراحة.

ولتجنب هذه المشكلة، قم بتخصيص مكان خاص بالعمل يختلف عن مكان النوم والتسلية، والأهم أن تقوم بجدولة وقت من اليوم للعمل، ووقت آخر للتسلية، كما يمكنك الاستفادة من تطبيقات إدارة الوقت وتوزيع المهام على الأيام.

صعوبة تحصيل التقييمات والمراجعات الجيدة

يعتمد نجاحك على إحدى منصات العمل الحر على المراجعات والتقييمات الجيدة لأعمالك السابقة، فهي الطريقة الأساسية لإثبات أهليتك وإتقانك للعمل، حيث يفضل الزبائن التعامل مع الخبراء وذوي الأقدمية وأصحاب المشاريع المنجزة، مما يجعل حصولك على المشروع الأول أمراً صعباً، ولا يوجد طريقة سحرية لحل هذه المشكلة، فكل ما عليك فعله هو إضافة كل ما لديك من مؤهلات وخبرات مع تقديم نفسك بشكل واضح للزبائن.

كما سيتحتم عليك تخفيض أسعار الخدمات في البداية وذلك لإنجاز أكبر عدد ممكن من المشاريع والحصول على تقييمات جيدة، وبالطبع عليك التأكد من قدرتك على إتمام العمل قبل التقدم له وذلك حتى لا تحصل على تقييمات سيئة تنفر الزبائن.

الأجور غير المرضية والخدمات المجانية

في بداياتك كمستقل، قد يستغل بعض الأصدقاء والمعارف شغفك لكسب الخبرة والمال بطلب الخدمات المجانية كترجمة أو كتابة عدد قليل من الصفحات أو منتجة فيديو أو تصميم شعار بسيط، ويعتبر هؤلاء أن هذه أمور بسيطة لا تستحق الدفع، وفي أحسن الحالات قد يدفع لك هؤلاء أجور غير مرضية لقاء هذه الخدمات خصوصاً إذا ما كنت بحاجة ماسة للمال أو لجمع التقييمات، ولذلك يجب ان تحذر عزيزي القارئ وقم بالفصل بين حياتك الشخصية والعملية، كما عليك أن تطلب أجوراً مرضية مقابل الأعمال التي تقوم بها.

 

الوسوم
اظهر المزيد
المشرق نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق